فيما بلغت مشاركة المرأة 3%بحضرموت : الانتخابات الرئاسية بين الفرض والرفض .. وادي حضرموت يشارك بــ 13% فقط في 16 دائرة
الثلاثاء , 21 فبراير 2012
تقرير خاص لـ( دمون نت) و(المكلا اليوم) من إعداد علوي بن سميط :-  
لم يتوقع المراقبون والمتابعون للشأن الانتخابي  بحضرموت الحصيلة النهائية للانتخابات الرئاسية التي إجريت اليوم الثلاثاء مع أن توقع المقاطعة والرفض معروف مسبقاً إلا ان نسبة المشاركة الفعلية في (16) مديرية بوادي وصحراء حضرموت بلغت (13%) وهي نسبة متدنية للغاية وتعبر عن حالة رفض أكدتها قبل الأنتخابات الأجراءات كالمهرجانات الانتخابية والدعاية الانتخابية التي تكاد لا تذكر الى جانب قيام عدد من الجهات والقوى العسكرية بنشر قوات أضافية أستفزت المواطنين منذ الليلة التي سبقت الأنتخابات وحتى إغلاق الصناديق في محاولة لفرض الانتخابات قابل ذلك دعوات المقاطعة والرفض سواء من مكونات الحراك الجنوبي أو قيادات المجتمع المحلي وحتى عدد من قيادات أحزاب اللقاء المشترك التي يبدو إنها لم تستسيغ هذه العملية إذ أعطى العديد من الأعضاء مؤشراً من خلال إنسحاباتهم من اللجان الأصلية والفرعية الى جانب العديد من الأسباب التي أدت الى عزوف الذكور والإناث عن التوجه للإدلاء بأصواتهم  وتوقع العديد بأن ترتفع نسب المشاركة والذهاب الى الصناديق في فترة مابعد الظهيرة اليوم إلا أن أجهزة الأعلام الرسمية والعربية الأخرى بدت تنقل معلومات مغلوطة وتتهم الجنوبيين والحضارم ( بأنهم مقاطعون مسلحون) وكان الرد على هذه الأجهزة بعدم التوجه  وشهدت عدد من مدن حضرموت الوادي إعتقالات  لشباب سلميين بناء على وشايات مزايدين من مخبري الأجهزة الأمنية .  
عموماً فان عدد المسجلين في مديريات وادي حضرموت عموماً ال(16)  التي تتكون من (8) دوائر بلغ (227.201) ألف ناخب بكشوفات الناخبين وشارك في الأقتراع ( 30.011) ثلاثون ألفا وإحدى عشر فقط بموجب لجان الأنتخابات وإحصائيات الدوائر وفي العدد المشارك فأن معظمهم من العسكريين ومواطنين غير مقيمين ولاتعتبر دوائر الوادي موطناً اصلياً لهم ومع ذلك فأن النسبة العامة للمشاركة فهي إذن نسبة لاتذكر بل أن الحد الأعلى للمشاركين في (22) مركز إقتراع بلغ 114 فقط كعينة من المراكز أما النساء في عموم وادي حضرموت فلم تصل نسبة المشاركة حتى (3%) ثلاثة في المائة وجاءت النسبة متدنية لتؤكد أن العسكريين والعاملين من غير ابناء حضرموت هم الذين توجهوا للصناديق , وجاءت نسبة المشاركة قريبة مماتوقعته في تقرير نشرته في(دمون نت) عن إستطلاع رأي أجريته في خمس دوائر قبل الأنتخابات (الأسبوع الماضي ) أشرت فيه الى أن النسبة ستتفاوت من 13% الى 20% على مستوى الوادي ولكن الناخب في حضرموت أضحى يعلم جيداً كيف يحجب صوته ولا يفرط فيه كي لا يكون شاهداً على لعبة سياسية بعيدة عن القواعد الأساسية لأبجديات العملية الديمقراطية وأثبت أنه خبيرا لا تنطلي عليه الالاعيب.   
صحيفة رأي الإخبارية / اليمن - raynews.net