خمسة شهداء وعشرات الجرحى حصيلة مواجهات عنيفة بين قوات الجيش والأمن والمحتجين الرافضين للانتخابات في محافظات الجنوب
الثلاثاء , 21 فبراير 2012
رأي نيوز / خاص :
شهدت محافظات الجنوب السبع منذ صباح اليوم عصيانا منيا شاملا رفضا للانتخابات الرئاسية المبكرة، تخللته مواجهات عنيفة في عدد من المحافظات أدت إلى مصرع اكثر من خمسة أشخاص وإصابة العشرات،بينما تم إغلاق معظم المراكز الانتخابية في الدوائر الانتخابية بمحافظات الجنوب .
ففي مدينة عدن كبرى مدن الجنوب قتل شخصان وأصيب العشرات خلال مواجهات بين شباب المدينة الرافضين للانتخابات وقوات الأمن والجيش التي استخدمت الأسلحة الآلية والدوشكا ومضادات الطيران في مواجهة العزل من السلاح،ووفقا لتقارير ميدانية فإن المراكز الانتخابية ظلت خاوية على عروشها لضآلة الاقبال عليها بينما أغلقت عدد من المراكز بعد اقتحام محتجين لها واستيلائهم على صناديق ووثائق الاقتراع .
وفي محافظة لحج قتل شخصان برصاص الأمن بينما أصيب عدد آخر من المحتجين في مدينة الحوطة في وقت تدنت نسبة المقترعين لدرجة عير مسبوقة في مديريات المحافظة، حيث أغلقت المراكز الانتخابية في مديريات ردفان الأربع وفي مديريات أخرى من المحافظة.
وشهدت كافة مديريات أبين والضالع والمهرة عصيانا مدنيا بينما انتشرت نقاطا قبلية مسلحة منعت لجان الانتخابات منى دخول مناطق كثيرة في تلك المحافظات، وفي محافظة شبوة أصيب عدد من المواطنين برصاص قوات الأمن في مدينة عتق عاصمة المحافظة.
أما في محافظة حضرموت فقد قتل مواطن في مدينة الشحر بينما أصيب العشرات في مدن المكلا وسيئون وغيل باوزير وشحير، في حين شلت الحياة منذ ساعات الصباح الأولى وحتى المساء في مختلف مديريات الساحل والوادي وجزميرة سقطرى،ومنعت الكثير من مراكز الانتخابات من فتح أبوابها بينما أضطرت عدد من اللجان الانتخابية من مغادرة المراكز بعد اشتداد الرفض الشعبي للانتخابات.
وانتشرت الأطقم العسكرية وناقلات الجند والدبابات والمصفحات في مختلف مدن حضرموت التي شهدت صدامات عنيفة أستخدمت خلالها قوات الأمن والجيش مختلف أنواع الأسلحة .
 
صحيفة رأي الإخبارية / اليمن - raynews.net