ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

نافذة ثقافية
توظيف حكاية الحيوان في رواية " ياطالع الفضاء " للروائي عبدالله سالم باوزير

● صادق السلمي  إلى اتحاد كتاب حضرموت بمناسبة صدور كتاب " آفاق " الثالث, والخاص بالأديب عبد الله سالم باوزير.   يذهب أغلب الدارسين إلى أن حكايات الحيوان " هي المصدر الأم أو الأصل التي منها انحدرت الخرافات " (1) ، وحين حاولوا الكشف عن علاقتها بالأساطير " كادوا يجمعون على أن حكايات الحيوان موجودة في جذور ما يطلق عليه الآن الأساطير " (2) ، بل إنها ( أكثر قدماً وبدائية منها . إذ أنها كانت وعاء لشرح وتقديم الأفكار والمعتقدات "(3)  ،كما " وأنها ترجع إلى مراحل التوحش والبربرية والطوطمية " (4) . وقد اختلف الدارسون في تحديد موطنها الأول , فمنهم من رأى  " أن الهند قد احتضنت قصص الحيوانات منذ تاريخ مبكر وأنها نمت هذا النوع من القصص وطورته " (5) ، ومنهم من اعتقد أنها "  نشأت في بلاد الإغر

 

ليكن بيت الشعر في عدن

احمد السلامي   قبل أن نبدأ في التفكير بالخطوات العملية لتأسيس كيان للشعر اليمني، يوازي بيوت الشعر في بلدان العالم، و يستقل عن الأفراد الذين يعتبرون أنفسهم وكلاء إجباريين لكل شعراء اليمن، وحتى لا يتم وأد الفكرة في مهدها، واستناداً إلى البيان الحماسي الذي وقعه أكثر من أربعين شاعراً، أود أن يسمح لي الأساتذة والزملاء بعرض وجهة نظر شخصية بهذا الشأن قابلة للتداول والنقاش. أقترح أن يكون مقر بيت الشعر في مدينة عدن لأسباب عديدة، أهمها أن عدن تحتضن أبرز الأسماء الشعرية اليمنية في لحظتنا الراهنة، وبخاصة إذا ما تفحصنا التجارب الشعرية بمنظور التحقيب إلى أجيال وبمنظور التأمل في نضج القصيدة وتراكم المنجز الشعري المطبوع والمخطوط. السبب الآخر الذي يجعل من مدينة عدن فضاء مناسباً لاحتضان مقر بيت ال

 

ندوة عن تجربة الروائي الراحل زيد مطيع دماج

تنظم جماعة «الغد الأدبية» ندوة خاصة بصنعاء في الفترة من 15-17 مايو القادم عن تجربة القاص والروائي اليمني الراحل زيد مطيع دماج إحياء لذكراه التاسعة كواحد من ابرز رواد القصة والرواية اليمنية المعاصرة. تفتتح الندوة بعنوان «زيد مطيع دماج .. سيرة وطنية حافلة بالإبداع» تتناول في محورين تجربته العميقة بجوانبها المختلفة والأثر السردي ودلالاته في الإبداع القصصي والروائي لزيد دماج.إضافة إلى ملامسة الأبعاد الثقافية والوطنية والإنسانية في تجلياتها ومساهمة أفكاره التنويرية في سياق الحركة الوطنية اليمنية ضمن طليعة من المثقفين إلى جانب توظيف ذلك وتماسه بأفق تجربته السردية كما في بعض أعماله وأبرزها روايته الشهيرة»الرهينة»التي ترجمت إلى عديد لغات عالمية إضافة لأعمال أخرى ثرة وغنية بأثرها في تحولات الثقافة ا

 

شعراء اليمن يعلنون عدم اعترافهم بأي كيان شخصي يدعي تمثيلهم ويدعون لتأسيس بيت للشعر

أعلن أكثر من أربعين شاعراً وشاعرة من اليمن عن رفضهم وعدم اعترافهم بأي كيان يدعي تمثيل الشعراء اليمنيين، ودعوا في بيان إلى التشاور بهدف تأسيس بيت للشعر اليمني يمثل مختلف الأجيال والاتجاهات. وطالب الموقعون على البيان الهيئات الرسمية والأهلية المحلية والعربية بعدم الاعتراف بأي كيان شخصي يدعي تمثيل الشعراء اليمنيين، ومحاسبة الهيئات الرسمية اليمنية التي تمنح الدعم لهذه الكيانات التي تعمل على تمييع المناشط المطلوبة وتحويلها إلى بهرجة إعلامية. في السياق ذاته قال الشاعر مبارك سالمين القيادي في اتحاد الأدباء اليمنيين وأحد الموقعين على البيان إن الكيان القائم حالياً تحت مسمى «بيت الشعر اليمني» والذي يديره ويترأسه الأستاذ الجامعي عبد السلام الكبسي «هو بيت شعرجهوي بامتياز لا غرفة فيه لشرق البلاد أو جن

 

حلقة خاصة بالتراث الشعبي اليمني بمناسبة اليوم العالمي للتراث بصنعاء

ناقشت حلقة حول التراث الشعبي اليمني نظمها مركز الدراسات والبحوث اليمني بالتنسيق مع بيت الموروث الشعبي السبت الماضي عدداً من القضايا ذات الصلة بالموروث الشعبي وكيفية الحفاظ عليه. وقال الدكتور عبد العزيز المقالح في ورقة قدمها بعنوان (الحداثة في الموروث الشعري الشعبي) « إن الحداثة في الوطن العربي بمعناها الشامل لاوجود لها إلا في نماذج محدودة من الإبداع الأدبي أما في بقية مجالات الحياة فليس هناك سوى ما يمكن تسميته بمحاولات التحليل وهي من وجهة نظر كثيرين محاولة فاشلة مقابل غياب الحداثة في العصر الحديث. ولفت إلى أن الواقع يشهد انتصارات سلفية معاصرة تجعل الدارس يشعر أن الأمة ستتراجع إلى الخلف إلى عصور الانحطاط وليس إلى عصور الازدهار والتطور التي صنعت واحدة من أهم الحضارات في العالم القديم. وأ

 

قصيدتان للأديب الراحل عمر الجاوي

عودة الهدهد وجئتك من سبأ‏ جئت حافي اليدين وملء العيون ابتسامةْ‏ وكان على السطح بيض النسور المصنع من نفط نجران‏ وفي الركن ريش النعامةْ‏ ونعل‏ وصورة بلقيس مدفونة في جناح الليالي‏ وصرح فلسطين هامةْ‏          وجئتك من سبأ‏ جئت أحمل غصناً من الحزن سر بقاء الملوك‏ الأئمة والأرصدةْ.‏ وطوفت في حدقات الأضابير والأوردةْ‏ هنالك‏ منقاره حربة الصمت يغرس في صفحات الوجوه‏ مسامير من كتب تأمر الناس أن يخفضوا‏ الرأس حين يهل هلال النهار‏ ويلتفتوا يمنة، يسرة حين يهبط ليل النهار‏ ويلتهمون لسد البطون أفاعي الكلام تراثاً وشيئاً غريباً‏ وقار‏ ويسقون أطفالهم مدية الاحتقار‏ وفي الأوردةْ‏ دماء من النهر جفت‏ وصار البهاليل كالأعمدةْ‏ وجئتك أعلن‏ أن القيامة آتية من هن

 

موقع أثري جديد في الضالع

رأي/ متابعات قام فريق أثري من مكتب الآثار بمحافظة الضالغ، أمس، بمعاينة الموقع الذي تم العثور فيه على قطع أثرية الأسبوع الماضي في منطقة شكع الخربة جبل عقرم بمديرية الحصين، استعداداً لبدء أعمال الحفر والتنقيب. وأوضح مدير مكتب الآثار، محمد أحمد منقوش، لوكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، أن القطع الأثرية المكتشفة يعود تاريخها إلى ما قبل الميلاد، وتحتوي على أحجار منقوشة ومكتوبة بالخط الحميري القديم، وناب لحيوان غير معروف يصل طوله إلى 12سم، بالإضافة إلى قرن بطول 80سم يعتقد أنه لحيوان الوعل. ولفت إلى أن منطقة شكع تعد من المناطق الأثرية القديمة على مستوى المحافظة وتحظى باهتمام العديد من الفرق الآثارية البريطانية والروسية والألمانية والايطالية التي زارت المنطقة في وقت سابق. وأشار إلى أن الفريق الآثاري

 

مؤسسة العويس تعلن إغلاق باب الترشيحات للدورة الحادية عشرة

أعلنت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية  إغلاق باب الترشيحات للدورة الحادية عشرة لجوائز سلطان بن علي العويس الثقافية مع نهاية فبراير الماضي، وقد بلغ عدد المرشحين المتقدمين إلى  (الدورة الحادية عشرة 2008 ـ 2009 ) في جميع الحقول 1183 مرشحاً، حيث بلغ عدد المتقدمين لحقل الشعر 209 مرشحين ، في حقل القصة والرواية والمسرحيـة 262 مرشحاً، وفي حقل الدراسـات الأدبية والنقـد 211 مرشحاً، وفي حقل الدراسات الإنسانيـة والمستقبلية 353 مرشحاً، وفي حقل الإنجــاز الثقافي والعلمـــي 148 مرشحاً،  لتبدأ أعمال اللجان الاستشارية والتحكيم، كما ينص عليه النظام الأساسي واللوائح مطلع مارس 2009، علماً أنه  فاز بالجائزة حتى الآن 63 أديباً وكاتباً ومفكراً عربياً وحكم في حقولها 100 محكم من مختلف المشارب الثقافية. وكانت الأ

 

عمر الجاوي شاعراً رمزياً

د. علي حداد في الثالث والعشرين من ديسمبر من كل عام تشرق في الذاكرة المغيبة بالهموم والأشجان صورة عمر الجاوي* الذي غادرنا إلى عالم الطمأنينة، تاركاً في عالمنا الأرضي ودائعه من مواقف وفكر وإبداع.‏ ولا يمكن أن تمر ذكرى ذلك الفقدان المبكر عابرة إذ لم يكن الراحل الجاوي شخصية عابرة، بل قامة فذة تطاول حضورها البهي في مشاعر كل من عايشه أو قرأ له وعنه أو سمع الآخرين وهم يتحدثون عنه بفيض من الإعجاب والانبهار يسابق آهة الفقدان ويتغلغل في أنفاس التذكر الملتاعة.‏ كمثل أية شخصية خلاقة يشدنا الجاوي إلى تأمل آفاق تجربته الإنسانية المتسعة وهي تتواتر في تعددية تعبيرية من حدودها الذاتية إلى تعالقاتها الإنسانية، إلى مجالات تشكلها في الرؤية والمواقف متعددة الآليات والصيغ. وإذا كانت الممارسة الشعرية واحدة من ا

 

العفيف تفتح باب الترشيح لجائزتها الثقافية لعام2009

كرست مؤسسة العفيف الثقافية جائزتها للعام 2009 للدراسات والأبحاث التي تتناول موضوع التميز ضد المرأة، وجاء في بيان الجائزة أنه « نتيجة لاختلاط الفهم بالدين وتأثر ذلك بالقوانين الشعبية من أمثال وأشعار، ووقعه تحت تأثير الممارسة والسلوك اليومي، إلى جانب القوانين والتشريعات التي توضع المرأة اليمنية في زاوية لا يمكنها تجاوزها أو تعديها، لذا فالمرأة تعيش في حصار يتمدد يوماً بعد آخر، و يتعزز هذا الحصار من خلال تكريس النظرة الدونية لها.. ويضيف البيان أن التمييز ضد المرأة يعد موضوعاً مهماً للدراسة والبحث من قبل الباحثات والباحثين لتقديم رؤية حول ما تتعرض له المرأة هنا، وتفكيك بنية الثقافة الشعبية التي رمت بثقلها على القوانين والتشريعات، مما أثر لاشك على فهم الدين وقولبة نصوصه بما يتناسب والثقافة المتد

 

صبره .. داس العذول ورحل

أحمد السلامي لا وجه للمقارنة بلغة النقد الأدبي بين لطفي جعفر أمان وعلي بن علي صبره الذي رحل الأسبوع الماضي، لكن المشترك بين الراحلين هو التعدد في الإبداع والأداء المهني. استحضر هنا اسم لطفي أمان كشاعر كبير وإعلامي بارز وصاحب أغنيات لا تنسى، وكذلك كان علي بن علي صبره، الشاعر والمؤرخ والدبلوماسي، رغم انزوائه في السنين الأخيرة من حياته. والأسماء الكبيرة تجعلك تستحضر في الذهن من يماثلها في الإبداع، مع الأخذ في الاعتبار بخصوصيات الإبداع والتميز. ولتعدد الاهتمامات لدى المبدع الواحد سلبيات قد تؤدي إلى سقوط التجربة من حسبان المشهد الثقافي وانحسارها في دائرة الإنساني والاجتماعي، لكن صبره نجا من تعدد الاشتغالات وبات يعرف بشعره الغنائي، ويكفيه انه صاحب الكلمات الشهيرة «أهلاً بمن داس العذول وأقبل ..

 

أول مشروع إليكتروني عربي لتبادل الكتب

تحت شعار «لكي لا تبقى المعرفة حبيسة الأرفف» تأسس أول مركز إلكتروني عربي لتبادل الكتب بمبادرة فردية، يقوم على فكرة المقايضة بين شباب وفتيات من مختلف البلدان، المشروع يرعاه شاب عربي أطلق موقعاً إلكترونياً لهذا الغرض على شبكة الإنترنت. وقد شارك الموقع في مؤتمر «الديمو كامب» لعرض أحدث المشاريع التقنية، الذي أقيم مؤخرا في جامعة الملك سعود بالرياض . ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» عن محمد بدوي مؤسس موقع تبادل الكتب قوله إن فكرته هذه كانت لها جذور قديمة تعود إلى أيام الدراسة الجامعية مع صعوبة توفير الكتب والمراجع التي كانت تواجهه وأصحابه. وأفاد بأن بعض الكتب تاريخ صلاحيتها قصير مما يتطلب مبادلتها وتدويرها في وقت محدد، خاصة الكتب التقنية. ويؤكد بدوي أن خدمات موقعه مجانية وبلا أهداف ربحية، وأن عملية ال

 

مقطع من رواية الخيميائي للروائي البرازيلي باولو كويلو

مشى في الصحراء لمدة ساعتين ونصف الساعة، محاولاً الإصغاء بانتباه لحديث قلبه، فهو الذي سيكشف له المكان المخبأ فيه الكنز. وتذكّر ماكان الخيميائي يقول: حيث يكون كنزك، يكون قلبك. لكن قلبي كان يتحدّث عن أشياء أخرى، فقد كان يروي بكبرياء سيرة راعٍ ترك أغنامه من أجل اللحاق بحلم حلم به مرّتين، كان يتحدّث عن الأسطورة الشخصيّة، بالنسبة لكل الرجال الذين قد عملوا الشيء نفسه، ورحلوا بحثاُ عن أراضِ جديدة أو نساء حسناوات، متصدّين لرجال عصرهم، بما حملوا من أفكار وادّعاءات. طيلة هذه المسافة، كان يتحدّث عن الاكتشافات، عن الكتب، عن الاضطرابات الكبيرة، وبينما كان يجهّز نفسه لتسلّق كثيّب رملي، سمع قلبه يهمس ـ انتبه جيّداً إلى المكان الذي ستبكي فيه، لأنه هو المكان الذي أوجد أنا فيه، وهو المكان الذي تجد كنزك ف

 

مبارك سالمين ينتقد جهوية بيت الشعر

انتقد الشاعر مبارك سالمين بيت الشعر اليمني الذي يديره الدكتور عبد السلام الكبسي، وقال سالمين الذي يرأس فرع اتحاد الأدباء بعدن في مقالة نشرتها صحيفة الأيام إن الكبسي نقل فكرة بيت الشعر من المغرب، «لكنه نسي أن ينقل البعد الإنساني للتجربة؛ البعد الفني الجمالي, وحتى البعد الوطني لها كما هو الحال في بلد المنشأ, بل وحرص أن يكون البيت  للجهة فقط, وللجهة وحدها,  فمن دورة شعرية إلى أخرى نزداد في عدن ومدن الجنوب والشرق الأخرى,  شعوراً بأن بيت الشعر اليمني هو بيت شعر جهوي بامتياز لا غرفة فيه لشرق البلاد أو جنوبها, بيت لا يعرف من جهات الجغرافيا الطبيعية إلا جهة واحدة,  وتلك ممارسة  لفلسفة خاصة  ورأي كان قد صدح به  الدكتور الكبسي  في أطروحته للدكتوراه , ويبدو أنه قد تبناه  في بيته الشعري , حيث قال بعد مق

 

ما زلتُ أمشي على الماء .. ديوان جديد لسعيدة خاطر

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدر للشاعرة والناقدة العُمانية الدكتورة سعيدة خاطر الفارسي ديوانها الجديد بعنوان «ما زلتُ أمشي على الماء». الديوان يحمل الرقم (8) في مسيرة الشاعرة الإبداعية، ويقع في 128 صفحة من القطع المتوسط، ويضم عشرين قصيدة تتنوع ما بين التفعيلة والنثر. تتناول قصائد الديوان في مجملها الهمَ الإنساني؛ و يتجاور فيها الواقعي جنبًا إلى جنب مع الرمزي، في لغة طازجة وصور مبتكرة تتسم بقوة الإيحاء وجمال التكوين وتدفق الإيقاع وتلوينه. الديوان يحمل نظرة مغايرة، تتفاعل عبرها الشاعرة مع ذاتها، وتنفصل وتحترق لهمومها، وترقص لأفراحها ولحظات عشقها، دون أن تنزلق إلى المباشرة، بل ترقى بقصائدها، فتصفي وتقطر أوجاع ذاتها ليخرج شعرها في لغة أنيقة مزينًا بسلاسة الأداء وتواتر الصور، تترد في

 

أغنية تقليدية

أحمد السلامي: قرأت قبل سنوات كتاباً من تأليف الفنان والمثقف الكبير الأستاذ محمد مرشد ناجي بعنوان «الغناء اليمني القديم ومشاهيره»، وللمرشدي كتاب آخر بعنوان «من أغانينا الشعبية» وفي الكتاب الأول يشهد المرشدي للفنان جابر علي أحمد بالمقدرة على الكتابة المنهجية في حقل النقد الموسيقي، ومن يقرأ للأستاذ جابر أو يستمع إلى حديثه يدرك أن المرشدي كان على صواب. من الآراء التي يطرحها جابر علي أحمد قوله إن هناك خطأً شائعاً يتمثل في إسناد الألوان الغنائية في اليمن إلى المناطق أو المدن، كأن نقول الأغنية الصنعانية أو الكوكبانية أو الحضرمية، وبدلاً من ذلك يصف جابر هذه الألوان مجتمعة بالأغنية التقليدية. إذ إن الأماكن لا تسبغ على اللون الغنائي معنى اصطلاحياً يشير إلى تميز أو اختلاف واضح يتجاوز اللهجة التي تكتب

 

كتاب عن حضور فلسطين في مسرح علي أحمد باكثير

صدر مؤخراً عن دار الفكر بدمشق كتاب جديد للدكتور عبد الحكيم الزبيدي يتناول اليهود وقضية فلسطين في مسرحيات الكاتب علي أحمد باكثير، ويرى المؤلف أن باكثير كان أول من تناول هذه القضية في المسرح وفي الأدب العربي، وأنه تناول هذه القضية في كثير من مسرحياته بطرق مباشرة وغير مباشرة. فمن المسرحيات التي تعرضت لليهود والقضية الفلسطينية بشكل مباشر: شيلوك الجديد، وشعب الله المختار، وإله إسرائيل، والتوراة الضائعة. أما المسرحيات التي تعرضت لليهود وقضية فلسطين بطريقة غير مباشرة فهي: مأساة أوديب، وإمبراطورية في المزاد، وحرب البسوس، بالإضافة إلى المسرحيات السياسية القصيرة المجموعة في كتاب (مسرح السياسة). وقد خصص المؤلف الفصل الثالث لتناول الخصائص التي تميز بها باكثير بين معاصريه من الأدباء والكتاب، ورأى أن با

 

ليل صنعاء

عبد المجيد التركي • ها قد أفسَدَتكَ القناديل ولم تعد نقياً وناصعاً كما كنت قبل مجيء التكنولوجيا ..  ربما أنك أردت مواكبة العصر فقمت بخلع عباءتك المطرزة بالنجوم بعد أن كانت مصدر إلهام الشعراء.. • لقد امتزجت بالكهرباء غير مأسوفٍ عليك.. فلم يعد الصباح ينسلخ منك لأنك أصبحت في نظره غراباً يحاول أن يتنصل من سواده بطلاء ريشه ،فلا استطاع العودة إلى ما كان عليه ولا الطيران لالتصاق أجنحته بذلك الطلاء فصار مثاراً للسخرية.. • اقترب مني أيها الليل.. إنك لن تخيفني حتى لو كنت كـ(عروس من الزنج)!! انظر إلى هذا الفيلسوف كيف رآك رغم فقد بصره كعروس زنجية عليها قلائد من جمان .. أما زائرة المتنبي فقدت حياءها وأمست تزور عُشاقها على أضواء القناديل، ولم يَعُد الصباح يقوى على طردها، فقد أصبحت هي التي تطفئ القناد

 

الجوهر الشعري يفضح الحضارة الزائفة ويمزق خيوط الإنترنت

عادل بدر في إخراج متميز، صدر في القاهرة ديوان «البحث عن نيرمانا بأصابع ذكية» للشاعر شريف الشافعي، وهو الجزء الأول من مشروع كبير اختار له الشاعر عنوان «الأعمال الكاملة لإنسان آلي»، حيث يتحدث «الروبوت» على صفحاته بلسان الأرقام، «الصِّفْر» و»الواحد» على وجه الخصوص، لغة الآلة، لغة المبدع، المتمرد على قوانين قطيع الروبوتات/البشر، الطامح إلى قلب المفاهيم، وإحداث ثورة، على مستوى الاكتشاف والمنطق والكتابة على أقل تقدير. يشتمل الديوان على 200 محاولة عنكبوتية لاصطياد كائن منقرض، وهو عمل له السبق في هذا المجال، يمثل محاولات خلاص لإنسان مستلب أمام الشبكة العنكبوتية، وهذا الإنسان الآلي يبحث عن ذاته المنقرضة، وعن نيرمانا ذات الأسماء المتعددة، فإذ به يفضح بالجوهر الشعري غير البديعي الحضارة الزائفة، ويم

 

الأيام الثقافية السعودية تزخرف فضاء اليمن

تمنى منظموها ألا تكون آنية وأن تتمخض عن تشبيك ثقافي..  تفاءل منظموها بنجاحها، وأكدوا أنها تأتي في إطار توطيد أواصر المحبة والأخوة والتواصل بين البلدين الشقيقين اليمن والسعودية وشعبيهما.. إنها (الأيام الثقافية السعودية في اليمن) التي تحتضنها كل من صنعاء وعدن والمكلا خلال الفترة (24فبراير ـ 2مارس)2009م.. اليوم الثلاثاء وفي العاصمة صنعاء تنطلق الفعالية التي يحييها أكثر من 150مشاركاً سعودياً من أكاديميين ومثقفين وأدباء وفنانين.. «رأي» حاورت عدداً من أعضاء الوفد الثقافي السعودي قبل انطلاق موكب فعالياتهم، فكانت هذه الحصيلة في الأسطر التالية.. لقاءات وتصوير : يونس الشميري - صدام أبو عاصم الدكتور أبو بكر أحمد باقادر ـ وكيل وزارة الثقافة والإعلام للرقابة الثقافية الدولية بالمملكة العربية السعودية

 

«   1   2   3   4   5   6   7   8   9   10   11   12   13   14   15   16   17   18   19   20   21   22   23   24   25   26   27   28   »