ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

نافذة ثقافية
فنان ألماني يدرب فنانين من اليمن على الدمج بين التصوير والرسم

عقد صباح أمس بالمركز الثقافي الفرنسي بصنعاء مؤتمر صحفي، تحدث فيه مدير البيت الألماني عن طبيعة ورشة العمل التي يقيمها بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي والتي تشمل تدريب عدد من الفنانين والمصورين اليمنيين الشباب على الدمج بين التصوير الفوتوغرافي والرسم، وذلك بإشراف الفنان الألماني ألفونس ألت الذي يقيم في فرنسا ويشتهر بممارسة هذا النوع الفريد من الفن. وكانت ورشة العمل قد بدأت في 13 مايو وتستمر حتى 24 من هذا الشهر، ويشارك فيها من اليمن آسيا الشرعبي، أمين الغابري، بشرى المتوكل، عبد الرحمن جابر،  سلوى الإرياني، ناصر الأسودي. وعقب انتهاء ورشة العمل يستضيف المتحف الوطني بصنعاء معرضاً للصور سيضم عدداً من أعمال الفنان ألفونس ألت ونماذج من أعمال الفنانين اليمنيين الذين شاركوا في ورشة العمل، ويستمر ا

 

محاضرة بمؤسسة العفيف تكشف أن ما ترجمه العرب في عقدين لا يساوي ما تترجمه اليابان في عام واحد

قال الدكتور مسعود عمشوش عضو الجمعية اليمنية لتعريب العلوم أن ما تمت ترجمته للعربية خلال 20 عاماً لم يتجاوز الـ»4000» كتاب، وهي إحصائية هزيلة إذا ما تم مقارنتها بما ترجمته اليابان خلال عام واحد «1700» كتاب علمي. جاء ذلك في محاضرته التي ألقاها مساء السبت الماضي بمؤسسة العفيف الثقافية بعنوان «الترجمة العلمية في اليمن» التي قدمها في إطار البرنامج الزمني لمشروع الثقافة العلمية والتقنية في اليمن – العلوم وانتصار الإرادة»، مضيفاً بأن اليمن تأتي في ذيل القائمة عربياً في الترجمة، مرجعاً السبب إلى استبعاد المنتج المترجم من الجوائز، إضافة إلى عدم اعتراف المؤسسات الجامعية بهذا المنتج. وكان عمشوش الذي يعمل نائباً أكاديمياً لكلية آداب عدن قد قدم استعراضاً لأزمة الترجمة العلمية عربياً قائلاً: «أن المشروع

 

افتتاح ملتقى صنعاء الدولي الثاني للفنون التشكيلية

افتتح وزير الثقافة الدكتور محمد أبو بكر المفلحي صباح الأحد الماضي ببيت الثقافة أعمال ملتقى صنعاء الدولي للفنون التشكيلية في دورته الثانية الذي تنظمه وزارة الثقافة خلال الفترة من 17 وحتى الـ24 من مايو الجاري بمشاركة 13 دولة عربية إلى جانب الصين. وعقب افتتاح المعرض العام للملتقى طاف وزير الثقافة بأجنحة المعرض برفقة الفنانين العرب المشاركين، وتولى الفنان حكيم العاقل المنسق العام للملتقى التعليق على اللوحات المعروضة التي بلغ عددها 282 لوحة لـ98 فناناً. وشمل برنامج الملتقى في يومه الأول تنظيم زيارة  إلى مدينة صنعاء القديمة وبيت الفن، فيما افتتحت صباح أمس الاثنين أعمال الندوة الدولية الموازية تحت عنوان «الحركة التشكيلية العربية .. نصف قرن من الإنجاز والأسئلة» التي تناقش عدداً من المحاور ذات الص

 

احتفاء بتجربة الشاعرة هدى أبلان وبقصائدها الجديدة

أقيمت يوم السبت الماضي باتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بصنعاء احتفالية خاصة بالشاعرة هدى أبلان نظمتها جماعة إرباك ووزارة الثقافة. وقدمت في الفعالية عدد من الشهادات والدراسات والقراءات النقدية في دواوين هدى أبلان من قبل الدكتور عبد الكرم قاسم، ياسين الزكري، علي أحمد جاحز، عبد الرقيب الوصابي، أحمد العرامي وآخرين. كما ألقت الشاعرة المحتفى بها مجموعة من قصائدها الجديدة التي تعد لإصدارها في ديوان بعنوان «اشتغالات الفائض» حظيت باهتمام الجمهور وعكست مقدرة الشاعرة على انجاز نقلة جديدة في تجربتها الشعرية وفي رؤيتها لقصيدة النثر.  حضر الفعالية وزير الثقافة الدكتور محمد أبوبكر المفلحي وألقى كلمة بالمناسبة أشاد فيها بتجربة الشاعرة هدى أبلان وقال إنها «شقت طريقها كرائدة من رائدات الحركة الثقافية النس

 

جوائز محجوبة

أحمد السلامي احتفلت مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة الأسبوع الماضي بمناسبتها السنوية المعتادة التي تحشد لها الإعلاميين والأدباء من العاصمة وبعض المحافظات. المناسبة في الأصل مكرسة لتوزيع الجوائز السنوية للمؤسسة، ومعلوم أن العام الفائت شهد حجب الجوائز في مختلف أقسامها باستثناء الدراسات الإسلامية التي حظي بها الأكاديمي العراقي الكبيسي، بينما تم حجب جميع الجوائز هذا العام لعدم توفر الشروط المنهجية في الأبحاث المقدمة، بمعنى أن السعيد احتفلت هذا العام بحجب جوائزها ذات السقف العالي. لم يتبق من احتفالية هذا العام سوى معرض تعز للكتاب في دورته الجديدة، ويحسب للمعرض إقدامه على استضافة عدد من دور النشر التي أحدث تواجدها توازناً بين الحضور الكثيف للمطبوعات السلفية وما عداها. ومن حق مؤسسة السعيد أن تحجب

 

وجوه الأصدقاء

أحمد العرامي لا طعم للكلمات مر في فمي عسلُ الكتابة نكهةُ المعنى بلا معنى ورائحة الحروف كريهة جداً ومالحة وجوه الأصدقاءْ الأصدقاء العابرون سبيل مرآتي على مهلين يدخرون رمل الحرف والحجر المتاخم للهروب من التورط - فجأةً - في الماء يدكرون يبتكرون يحتكرون ظلي ثم ينتظرون مثلي عند منعطف القصيدة علَ موتاً عابراً سيمر مر هباؤه لا طعم للكلمات والمعنى بلا ماءٍ وقاحلةٌ وجوه الأصدقاءْ الأصدقاء العابرون سبيل مرآتي على مهلين يقترحون قوساً خامساً للريح قفازاً لرقصتها على صدر الشتاء متاعباً اُخرى لجاماً للندى ويثرثرون يشخرون الأصدقاء يفكرون الآن في الحجر الملائم في الهروب من التورط فجأة في الماء يبتكرون قتلي ثم يحتكرون نعلي ثم ينتظرون قبلي عل موتاً حافي ا

 

جديد الكاتب لؤي حمزة عباس

المكان العراقي .. جدل الكتابة والتجربة عن معهد الدراسات الإستراتيجية في بيروت صدر للقاص والباحث العراقي لؤي حمزة عباس كتاب بعنوان (المكان العراقي ـ جدل الكتابة والتجربة) في 327 صفحة، والكتاب معالجة لموضوع المكان في خصوصيته العراقية وشموله الإنساني، فإذا كانت الأمم لا تتشكّل، بحسب تصوّر إدوارد سعيد، إلا عبر سرديات ومرويات، فإن سردياتها لن تكتمل ومروياتها لن تنتظم من دون حيّز معلوم تحقق فيه حضورها وتدوّن وقائعها عبر ممارسة تأريخية تُنضج إدراكها لذاتها وللعالم، تتأثر بما حولها وتؤثر فيه لتُنتج عبر علاقتها تلك صورها ومعارفها وتطوّر من خبراتها في مجال المكان بما تُنشيء من صلات بين الجماليات والوظيفيات وهي تقدم صورة من صور التعاضد المعرفي بين الفكر والممارسة لتُنصت إلى ما تخلّفه أبعاد المكان، ت

 

الجِبَالُ

محيي الدين جرمة   الجبال التي كرزق ٍ جئنا من ترابها الأزرق   وذؤابات المطر المطعونة بظهورنا. الجبال المكحولة اعاليها بأسَود ِالبرق . وفحم الظلام . والمُضمدة ُبطن معادِنها بالسواقي. الجبال المُكومة في الغُرف  بوعورة النوم . وحرير العبد. كم خدعتنا.؟!  الجبال التي الِفناها بالنظرة في اكثرمن ليل بلاقمر. والفنّاها كالكتاب. الجبال التي كم باهى الأجداد بأوكارها خوف ان نمُوت .  فصرنا مع الوقت فرائسَ لِلنسر.  سائغة ً  واسلابا. وصارت اضلاعناعددٌ تُرى  في الصدرالشَفّاف   كبقايا روائحَ  من تراث العظم. الجبال التي شرَّدتنا  الى  مدن بلا مدى او رحمةٍ  تستعيراسماءها  من المُدن الفاضلة البعيدة .  الجبال التي ورثنا روثها وهزُءَ نا بالرمال  فنعّتتنا التهائِم : بالجبال

 

صرخات لبياض ينزف!

نادية الكوكباني*        استنفذت كل مبرراتي للرفض! ليس لدي أي حجة لأُشهرها في وجه شقيقي! فيما لو أفلحت بإقناع أبي بتأجيل أو حتى إلغاء فكرة الزواج، خاصة بعد حصولي على الماجستير وتثبيت أقدامي كمدرس مساعد في الجامعة. ولا مجال لدراسة الدكتوراه! لأنها تتطلب السفر خارج اليمن الأمر الذي اعرف نتائج الخوض فيه مسبقا!...        فكرت في كل هذا وأنا ألاحق وميضا لعلاقتي بهشام! يظهر ويختفي كالبرق في مخيلتي! إلى أن تلاشى! وفي لحظة لم أعيها! لحظة سيطر فيها بياض على كل ما حولي! أطبق مخالبه على جميع حواسي! وقلت بعده "نعم": كلمة في ثناياها تناقضات عدة، كلمة ستكون سبب عذابي وشقائي! سبب دماري وهلاكي! هاويتي التي سأنعم على حافتها بالحرية التي حلمت، وسأرى العالم الذي تمنيت!... -  "لا ينقصه شيء، وجيبه عامر بالمال"

 

توظيف حكاية الحيوان في رواية « ياطالع الفضاء» للروائي عبدالله سالم باوزير

صادق السلمي يذهب أغلب الدارسين إلى أن حكايات الحيوان « هي المصدر الأم أو الأصل التي منها انحدرت الخرافات « (1) ، وحين حاولوا الكشف عن علاقتها بالأساطير « كادوا يجمعون على أن حكايات الحيوان موجودة في جذور ما يطلق عليه الآن الأساطير « (2) ، بل إنها (أكثر قدماً وبدائية منها. إذ إنها كانت وعاءً لشرح وتقديم الأفكار والمعتقدات «(3)، كما « وأنها ترجع إلى مراحل التوحش والبربرية والطوطمية». (4). وقد اختلف الدارسون في تحديد موطنها الأول, فمنهم من رأى « أن الهند قد احتضنت قصص الحيوانات منذ تاريخ مبكر وأنها نمَّت هذا النوع من القصص وطورته « (5)، ومنهم من اعتقد أنها «  نشأت في بلاد الإغريق « (6). وعلى حين يرى الكسندر كراب (7) أن الفابولا انتقلت من الشرق السامي إلى بلاد اليونان والهند, يرى فاروق خور ش

 

مصادرة الخط الأحمر

أحمد السلامي شهد أواخر الأسبوع الماضي انعقاد اجتماع جديد للمجلس التنفيذي لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين في إطار سلسلة اجتماعات يعقدها المجلس بغية تشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر العام القادم للاتحاد، وفي الاجتماعات التي عقدت لهذا الغرض وغيره يختلف أعضاء المجلس حول تشكيلة اللجنة التحضيرية، وما يتسرب من تفاصيل حول دواعي الخلاف يثير الشفقة على الاتحاد وعلى من يتصدرون صفوفه القيادية الأولى. اجتماع الأسبوع الماضي كان مقراً منذ فترة، غير أن خبرا قصيرا نشرته صحيفة الثورة أشار إلى أن الأدباء سيقفون أمام الأحداث الجارية في الوطن، وحمل سياق الخبر في مضمونه ما يوحي باتساق مواقف الادباء المجتمعين مع رؤية السلطة للأحداث في المحافظات الجنوبية والشرقية، وفي ذلك مغالطة كبيرة واستغلال متعمد لاجتماع تنظيمي وإجر

 

بيان لاتحاد الأدباء يدعو إلى معالجة مشاكل اليمن بالحوار وليس بالقوة والعنف

أعلن المجلس التنفيذي لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين في ختام دوره استثنائية عقدها بصنعاء, إدانته واستنكاره للدعوات الانفصالية وأية ممارسات تسيئ إلى الوحدة السلمية والديمقراطية. ودعا المجلس في البيان الختامي للدورة التي عقدت على مدى ثلاثة أيام , الدولة وكل اطراف الحياة السياسية الى الاحتكام الى المنطق والعقل, وفتح الحوار مع مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات الرأي العام والاحزاب من منطلق الحرص على مستقبل اليمن واستقراره بما يكفل كرامة المواطن وحقه في العيش الكريم والمواطنة المتساوية . ونوه البيان إلى إن الاتحاد إنطلاقا من كونه جسد ويجسد الثقافة الوطنية والديمقراطية والوحدوية, دعا إلى شراكة كافة المثقفين في الحوارات الهادفة للوقوف أمام ما يهدد مصير الوطن من دعوات مشبوهة ومحاولات لإحياء النعرات

 

الشاعر مهدي الحيدري في ديوان "الطوفان .. يوم تحت التخصيب"

قدم الديوان الخامس للشاعر مهدي الحيدري الصادر حديثاً بعنوان " الطوفان ..يوم تحت التخصيب" مرحلة جديدة في علاقة الشاعر بالنص ، سواء على صعيد ترويضه للكلمة و ارتقائه في سماوات لغة مبتكرة ، أو على صعيد تعامله مع الصورة و الدلالة اللتين جاءتا في هذا الديوان أكثر تميزا في تعاملها مع الافكار و الرؤى . تنوع النص الشعري في هذا الديوان بين عدد من الأشكال لكن الشاعر التزم في موضوعها هموم الانسان محلقا في فضاءاتها بين العام و الخاص و ما بينهما من قضايا لامسها الشاعر بحساسية عالية و رؤيوية عاطفية تفيض صدقا و تغمر اللغة بسلاسة تجعل من قراءة النص متعة تبخر معها الروح متأملة من خلالها تفاصيل كثيرة استطاع الشاعر استنطاقها على سطح العبارة . نقتطف من الديوان قول الشاعر:  و بي ظمأٌ إلى الطوفانِ لكنْ / على

 

مؤسسة السعيد تدشن مهرجانها السنوي بتعز

دشنت مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة بتعز الخميس الماضي فعاليات مهرجان السعيد الثقافي ال12 الذي تنظمه المؤسسة على مدى نصف شهر . تشتمل الفعاليات على محاضرات وندوات فكرية وأدبية وأنشطة فنية,ومعارض للفنون التشكيلية إضافة الى معرض للكتاب وتقنية المعلومات وحفل توزيع جائزة السعيد. وعقب التدشين أشاد وكيل محافظة تعز للشؤن الفنية والبيئة المهندس عبد القادر حاتم بالدور التنموي لمجموعة هائل سعيد انعم والدور الثقافي لمؤسسة السعيد على مستوى الجمهورية..منوها بهذه الإحتفائية الثقافية التي أضحت تقليدا سنويا متميزا. نائب مدير الإدارة العليا لمجموعة هائل عضو مجلس إدارة مؤسسة السعيد شوقي احمد هائل أكد مواصلة المؤسسة للمساهمة بالنهوض بالثقافة اليمنية في شتى المجالات. وقال :إن المهرجان يهدف الى تحقيق التواص

 

الفنان التشكيلي طلال النجار يفوز بالجائزة الأولى في مسابقة دبي الثقافية عن رسم البروتريه

فاز الفنان التشكيلي طلال النجار بالجائزة الأولى لمسابقة مجلة دبي الثقافية للإبداع فرع الفنون التشكيلية في الدورة السادسة 2008/2009م . و طبقاً لخبر بثته وكالة سبأ اعتمد رئيس تحرير مجلة دبي الثقافية نتائج الجائزة التي أقرتها لجنة التحكيم المكونة من : الفنانة الاماراتية الدكتورة نجاة مكي ، الناقد والفنان اليمني الدكتور عمر عبدالعزيز ، و الفنان و الناقد و الروائي و الصحافي المصري ناصر عراق مدير تحرير مجلة دبي الثقافية المنسق العام للجائزة . وأوضح المنسق العام للجائزة ناصر عراق ان اللوحة البروترية التي شارك من خلالها الفنان اليمني "طلال النجار" في المسابقة قد فازت بالجائزة الاولى لما يشي به العمل من مقدرة فائقة للفنان على رسم البورترية وفقا لقواعد المعايير الفنية ، و احتسابا للتنوع الاسلوبي و

 

الخيال المستحيل

أحمد السلامي القليل من الخيال يكفي لإحداث ثورة حقيقية في حياتنا الجامدة، لكن السائد أن القائمين على شؤون البلاد قد أصيبوا بحالة تبلد وترهل جعلتهم يبررون لبقاء الحال على ما هو عليه، وعلى المتضرر الكتابة في الصحف والفضفضة في المقائل، وما أرخص الكلام في الجغرافيا المطحونة بسياسة الأمر الواقع. وحتى لا نذهب بعيداً ويشطح بنا الخيال نحو إصلاح منظومة الحكم بكافة مؤسساتها، دعونا نحصر الأمنيات في مربع المؤسسة الثقافية الرسمية، ممثلة بوزارة الثقافة، هذه الوزارة التي تعتبر في حكم الفائض بالنسبة لحكومة يقودها موظفون عابرون لا فرق بينهم وبين أصغر موظف إلا بالدرجة التي يحتلونها تحت مسمى وزير. القليل من الخيال والكثير من العمل لتحقيق المتخيل كان ولا يزال كفيلاً بإقناعنا وبإسكات المثقفين الذين يقال إنهم ا

 

15 تشكيلياً ماليزياً في بيت الثقافة

أشاد الدكتور محمد محمد مطهر نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خلال افتتاحه أمس الأول  المعرض الماليزي الذي يحتضنه رواق بيت الثقافة بصنعاء بالمستوى الفني والإبداعي للوحات المعرض ، والذي يضم أكثر من 70 عملاً فنياً ما بين رسم وتصوير فوتوغرافي لـ15 تشكيلياً ماليزياً، وما عبرت عنه مهارات الفنانين وقدراتهم في المزج بين تقنيات الفنون العالمية وملامح الفنون الإسلامية وتضمينها مسحة ماليزية ويمنية، منوهاً بالعلاقات الثنائية بين اليمن وماليزيا في عدد من المجالات وبخاصة في الثقافة والتعليم، مبيناً ما توليه وزارة التعليم العالي من حرص على تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، مشيراً إلى أن نحو 2600 طالب يمني يدرسون في ماليزيا. سفير ماليزيا بصنعاء عبد الصمد عثمان، وفي  كل

 

بيــــــــــت الشعـــــــــــراء إذن

د . عبد القادر علي باعيسى* لا يتقيد الشعر ببيت بوصفه حدثاً جمالياً، ولا يلتزم لمكان أو زمان، فكرة (بيت الشعر) من أساسها خاطئة ومحاولة إصلاحها ببيت آخر وصفات مختلفة، دخول في الفكرة الخطأ أي دخول في التنميط، تتشقلب الترتيبات فقط . أو يعاد التحديث بلغة الكمبيوتر، فالاهتمام ببيت الشعر وتنظيمه، هو اهتمام بتجميع الشعراء بصفة ما، أيّ تجميع كان، ومن ثم سيتم الاختلاف بالضرورة على موقع البيت، أين سيكون ؟ ومن هم الفاعلون فيه ؟ . ليذهب بيت الشعر الموجود إلى الجنة أو إلى حيث يريد، فلا يعنينا في قريب أو بعيد، وليؤسس الشعر بيته بعيداً عن أي رائحة تنميطية، خالصاً لوجه الشعر، فهل يمكن ذلك حقاً ؟ أعرف أن بيت الشعر الموجود يجني على الشعر، ولكن ليست المسألة بحاجة إلى إيجاد بيت آخر، ففكرة بيت (للشعر) خاطئة ب

 

أي فزَّاعة تطردُ اليُتمَ عني ؟؟

عبدالمجيد التركي * من يُؤَوِّلُ رؤيايَ يا أبتِ فالفراغ مليء بأحلامنا كنت يوسفنا وسليماننا ما تزال عصاك تهشُّ على ألمٍ يتوطَّن كلَّ وسائدنا سوف آتي وقد نخر الخوفُ فاكهتي وسأمسح في عتبات بهائك حزني الذي بتُّ أحمله مثل خبـَّازةٍ لا طيور تراود أحلامها أيُّ فزَّاعةٍ تطرد اليـُتمَ عني فلا كنز تحت الجدار سوى وجعٍ ليس يُقنى.. أبي : إن دمعي يسيلُ على ما يرامُ وحرف القصيدة مُرٌّ كقيء المريض ولكن عافية الموت أوسعُ من غائلات الحياة .   * كنت تقرأ فاتحة فوق جرحي وتمسح بالضوء روحي أنا الآن أكثر من أي وقتٍ مضى مؤمنٌ بيديك أغثني أبي قبل أن يأكل الليلُ وجهي وخارطتي وبقايا بياضي أنا رئةٌ لو أردتُ انتحاراً لحالت جبالٌ من القش بيني وبين المياه.

 

صدور عدد جديد من مجلة نزوى العمانية

الاصدار الجديد (58) من مجلة نزوى – الفصلية الثقافية الصادر حديثاً في العاصمة العمانية مسقط (ابريل  2009)، جاء متضمناً العديد من الموضوعات والدراسات في مجالات الأدب والفكر والمعرفة الانسانية عموماً. وتسير المجلة بخطاها المعهودة عبر أبوابها المعتمدة من دراسات ولقاءات وتشكيل ومسرح وسينما وشعر ونصوص سردية ومتابعات لأحدث الاصدارات وتغطيات لموضوعات تمس الواقع العربي في جوانبه الابداعية. حيث استهلت المجلة أبوابها بمتفَرّقـــــات: لرئيس تحرير المجلة الشاعر سيف الرحبي فيما جاءت فصول المجلة متتالية حسب الترتيب التالي: * باب الدراسـات تضمن: عبدالرحمن منيف..  السنة الخامسة على الغياب: سعاد قوادري منيف - محمود درويش.. الشعر والحكاية التاريخية: ليانة بدر  - لعبة الذكورة والانوثة في روايات غالية آل سعي

 

«   1   2   3   4   5   6   7   8   9   10   11   12   13   14   15   16   17   18   19   20   21   22   23   24   25   26   27   28   »