ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

الأخبار
نجاة رئيس اللجان الشعبية في محافظة أبين من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة استهدفت منزله بمدينة جعار
الخميس , 9 أغسطس 2012 م
طباعة أرسل الخبر
رأي نيوز / وام :
نجا رئيس اللجان الشعبية في محافظة أبين جنوب اليمن عبد اللطيف السيد وعدد من أعضاء اللجان الشعبية من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة انفجرت بعد عصر اليوم مستهدفة إياه ومرافقيه في منزله بمدينة جعار. 
ونسب موقع وزارة الدفاع اليمنية إلى مصدر في السلطة المحلية قوله إن انتحاريا من القاعدة فجر نفسه في السيارة التي استهدفت منزل السيد فيما تمكن آخر كان معه من الفرار. 
إلى ذلك تمكن افراد من القوات المسلحة بالتعاون من اللجان الشعبية فجر اليوم من القبض على سبعة مسلحين بينهم قيادي في تنظيم القاعدة وآخر صومالي الجنسية في مدينة جعار. 
وقال مصدر أمني في محافظة أبين انه تم ضبط عناصر هذه الخلية في احد المنازل بجعار حيث عثر معهم على أجهزة حاسوب ووثائق خطيرة مشيرا الى ان القيادي المضبوط والمكنى "أبو مصعب" هو المسؤول المالي لتنظيم القاعدة في المحافظة وكان قد قاد مجاميع المسلحين لمهاجمة البنك المركزي في مدينة زنجبار اواخر مايو 2011 كما كان يقود المجاميع المسلحة التي تمركزت في قصر خنفر وادارة الامن العام في زنجبار.