ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

الأخبار
عزمي بشارة: القوى الشمالية تعاملت مع أبناء الجنوب وعدن كغنيمة بعد حرب صيف 1994م
السبت , 4 أغسطس 2012 م
طباعة أرسل الخبر

رأي نيوز/ متابعات

دعا المفكر العربي عزمي بشارة  النظام اليمني الحاكم إلى مراعاة الخصوصيات التي تميز طبيعة حياة الجنوبيين ومنحهم فرص "التمييز الإيجابي" عن غيرهم من سكان اليمن كنوع من أساليب ترغيبهم بالوحدة .

وأكد بشارة في حديث لقناة الجزيرة، ونقلته عدد من وسائل الإعلام، ضمن برنامج "حديث في العمق" أن أبناء جنوب اليمن، افتقدوا الكثير من المميزات التي كانوا يحضون بها في حكم دولتهم المستقلة قبل الوحدة، محذراً من خطورة النتائج المترتبة على التعامل المركزي والاقصائي "لأبناء اليمن الجنوبي" من قبل النظام الحاكم باليمن. مقترحا منحهم الحكم الذاتي في إطار دولة فيدرالية مركبة مراعية لظروف التميز الإيجابي التي عاشها الجنوبيون أبان حكم دولتهم المستقلة بالجنوب، حتى لا يصبح الحكم الذاتي مقدمة لانفصالهم بصورة نهائية عن الدولة المركزية بصنعاء.

وشدد بشارة على ضرورة إنهاء الظلم وحل مظالم الجنوبيين وإنصافهم من مختلف النتائج المترتبة على تعامل القوى الشمالية معهم ومع عدن كغنيمة بعد حرب صيف عام1994م، فقد أكد إن خيار انفصال الجنوبيين أمر وارد إذا لم تسارع السلطات الحاكمة باليمن إلى مراعاة خصوصية الجنوبيين وتمنحهم فرصة التمييز الإيجابي في ظل الشعور العام السائد لديهم بالغبن وميولهم نحو الانفصال.