ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

الأخبار
التشكيل اليمني .. فن اختزال الكلمات
الإثنين , 16 يوليو 2012 م
طباعة أرسل الخبر

 

رأي نيوز/ صنعاء- صقر ابوحسن:

"طفل صغير ما يزال يحبو, ويحتاج إلى الكثير من الرعاية" هكذا شبهه الفنان التشكيلي الشاب "حميد الاكوع" الحركة التشكيلية في اليمن, معتبراً "المحسوبيات والوساطات" هي من أهم عوامل تردي وضع هذا الفن الراقي, مضيفاً: أن تكون فنان تشكيلي فعليك أن تكون صبوراً بما فيه الكفاية, ومتجرداً لتعبر بألوانك بشكل أفضل واصدق.

في "بيت الفن" الذي يتخذ من إحدى منازل صنعاء القديمة, مكانا جيدا لخلق رؤى الإبداع, كان الاكوع, يرسم لوحة جديدة, وكأي فنان, ارتسمت القضايا المحلية في ملامح تجربته التشكيلة, ليطرزها بتفاصيل أكثر جاذبية وتعبير.

الشاب كان يرضع قبعة إفرنجية على رأسه, ويتحدث بتلقائية. ينحدر من محافظة ذمار, حصل من جامعة الحديدة على درجة البكالوريوس, ويحضر حالياً درجة الماجستير في جامعة حلوان بمصر, شارك في الكثير من المعارض الدولية وحصل على 12 درع وميداليتين في محافل خارجية, في هذا الجزء من الحديث قال بالضبط: تم تكريمي في العديد من الفعاليات العربية والدولية لكني في بلدي لم أجد الاهتمام, بل وجدت من يضع أمامي الصعوبات ويحاول جاهداً منعي عن مواصلة حلمي, مع ذلك سأواصل.

إصرار لم يجد له من يدعمه, لنقص المعرفة الكبيرة في هذا الفن, ويرى أن الذائقة الفنية التشكيلية لا تجد من يتذوقها سوى النخبة؛ فيما الأغلب لا يعرفون هذا الفن سوى انه "لوحة وبضع ألوان". هذا الفن في نظرة ليس "فرشاة ولون ولوحة" بل حياة وحيز صغير يختزل آلاف الكلمات, بشكلها الأبسط والأعمق على الإطلاق.