ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

الأخبار
جثمان الأمير نايف يُوارى الثرى في مكة المكرمة
الإثنين , 18 يونيو 2012 م
طباعة أرسل الخبر
رأي نيوز/ العربية نت :
دُفن جثمان الأمير نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اليوم الأحد، في مقبرة "العدل" بمكة المكرمة.  
وتقدم العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، المشيعين، حيث جرت صلاة الميت على الجثمان عقب صلاة المغرب مباشرة في الحرم المكي. 
وتم نقل الجثمان في سيارة إسعاف من الحرم المكي إلى مقبرة "العدل" في مكة ليُوارى الثرى. 
وقامت وفود عربية ودولية بتقديم واجب العزاء للعاهل السعودي، ومن بينهم رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر، المشير محمد حسين طنطاوي، ورئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي. 
 العاهل السعودي الملك عبدالله وبجواره المشير طنطاوي وقبل ساعات، نُقل الجثمان من مطار مدينة جدة إلى مكة المكرمة، تمهيداً لدفنه في مكة. 
وفي وقت سابق اليوم، وصلت الطائرة التي تقل جثمان الأمير نايف من جنيف إلى جدة غرب السعودية. وكان الأمير سلمان بن عبدالعزيز في مقدم مستقبلي جثمان الأمير نايف في مطار جدة، فضلا عن كبار المسؤولين السعوديين.
 
*الصورة نقلا عن الفرنسية