ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

الأخبار
عن قضية فتاة عصر.. ناشط في منظمة هود: ليس هناك معلومات مؤكدة لا عن شخصية المجني عليها ولا عن صحة جريمة الاغتصاب وكل ما يقال مجرد شائعات
الأحد , 10 يونيو 2012 م
طباعة أرسل الخبر

رأي نيوز/ موسى النمراني:

كشف المحامي عمار محمد الشامي عن تفاصيل جديدة حول ما عرفت بقضية فتاة عصر، وقال الشامي في تصريح صحفي أن المعلومات المنشورة في وسائل الإعلام معلومات غير دقيقة وتصل في بعض الحالات إلى التزييف ولا تستند إلى بيانات واقعية.

وأكد المحامي عمار الشامي العضو بفريق منظمة هود أنه بعد بحث وتدقيق توصل إلى قناعة بوجود واقعة اختطاف مؤكدة بشهادة شهود إثبات إضافة إلى معلومات مسجلة في محاضر جمع استدلالات إلا أن التفاصيل التي أوردتها بعض وسائل الإعلام تفتقر حتى الآن إلى دليل يسندها، وقال "ليس هناك معلومات مؤكدة لا عن شخصية المجني عليها ولا عن صحة جريمة الاغتصاب وكل مايقال حول هذا الموضوع مجرد شائعات " مؤكدا أن كشف التفاصيل وإظهار الحقيقة للرأي العام هي مهمة النيابة والقضاء التي يعول عليها في صون كرامة الأشخاص وسمعتهم ودعا الشامي الصحفيين إلى احترام أمانتهم المهنية وتقديمها على إغراء السبق الصحفي الذي يمكن أن يشكل جريمة في حد ذاته.

وقال الشامي أن فريق المناصرة سيواصل عمله الطوعي في هذه القضية حتى يبت القضاء فيها، ويكشف حقيقتها للرأي العام علاوة على قيامه بدوره في عقاب الجناة أيا كانوا بما يحقق الأمن ويحافظ على سكينة المجتمع.