ط¨ط¯ظˆظ† ط¹ظ†ظˆط§ظ†-1
 
    حزب الرابطة يرحب بقرار مجلس الأمن 2140    بيان هام صادر عن اللجنة التنفيذية لحزب رابطة أبناء اليمن (رأي)    الإعلان عن استقلال قيادات وأعضاء وأنصار حزب الرابطة في الجنوب بكيان مستقل باسم الحزب "حزب رابطة الجنوب العربي الحر".    حزب الرابطة : أن عدم إطلاق سراح الأسير المرقشي والإصرار على بقائه أسيراً.. أو السير في طريق تنفيذ الحكم السياسي الظالم جريمة لا تسقط بالتقادم    سقوط عدد من جنود الجيش اليمني بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة عسكرية غربي شبام حضرموت    رئيس حلف قبائل حضرموت ينفي خبر تفجير إنبوب النفط في الهجلة    الأستاذ عبدالرحمن الجفري : المجتمع الدولي ليس أداة بيد مراكز قوى صنعاء إن أثبتنا تمسكنا بأهدافنا بوضوح.. وقضية جنوبنا وشعبنا حق طاهر.. فليكن ثوبنا الذي نلبسه    الأمين العام لحزب الرابطة محسن بن فريد : نحن جزء من شعب الجنوب ولا يمكن أن نتخلى عنه ولا نعتقد أن مجلس الأمن سيقف ضد خيارات الشعوب    ضمنتها رفضها لمخرجات الحوار اليمني : مكونات الثورة السلمية التحررية الجنوبية تبعث برسالة مشتركة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي    حضرموت : الجيش اليمني يُهاجم بسلاح الآر بي جي نقطة جثمة على مدخل القطاع 10 جنوبي سيئون

الأخبار
مارسيل خليفة: أنا مع الشعب ولست مع أي نظام عربي
الأربعاء , 27 يوليو 2011 م
طباعة أرسل الخبر

رأي نيوز:

غير بعيد عن سوق "المتلاشيات" بمدينة الدار البيضاء، وفي رحاب فضاء مخصص لبيع المواشي، يلتقي الفنان مارسيل خليفة وفرقة الميادين، بجمهور حي بن مسيك الشعبي والتاريخي، وآخرين قدموا من الجهات الأربع للمدينة.

عن هذا المكان الأعزل الذي اختير له كي يقدم أمسيته، يقول مارسيل خليفة: "أحببت كثيرا عزف الموسيقى في حي شعبي.. يجب أن تدخل الموسيقى إلى الأحياء الشعبية، في هذه الأحياء شاهدت الجدات يستمعن إلى موسيقاي أيضا"، بهذه الكلمات خاطب الفنان اللبناني العشرات من الصحافيين الذين حضروا ندوته الصحافية بأحد فنادق الدار البيضاء.

مارسيل الذي أحيى أمسية أخرى بحي عمالي على خشبة سيدي البرنوصي، في إطار تكريم مهرجان "كازا موسيقى" للراحل محمود درويش، لم يفته أن يعبر عن تأثره برحيل هذا الهرم الشعري، قائلا :"لقد فقدت في محمود ذلك الصديق قبل أن أفقده شاعرا، عندما ذهب ذهبت معه أشياء كثيرة مني، أعوض عن غيابه دائما، بنصوصه وأعماله وشعره. لم أفتقده شعريا، لأنه موجود في أعماله، كل مرة أشعر أن هذا الشاعر حي في كلمته، في شعره، في نصه، أبحث عنه من خلال موسيقى، ومن خلال أعمال جديدة أعمل عليها الآن".

"فن بلا حرية لا وجود له"

وفي سياق حديثه عن درويش، نفى مارسيل أن تكون له أي علاقة بمسلسل حول حياته، مبرزا أن مساهمته ستقتصر فقط على فواصل غنائية وموسيقية داخل العمل، وأكد الفنان اللبناني على أن الفن بدون حرية يستحيل أن يكون له وجود، وبأن الفنان الذي لا يكون حرا، لا يمكن أن يكون فنانا على الإطلاق.

وأشار صاحب "منتصب القامة أمشي" إلى حاجة الفضاء العربي إلى الحرية والديمقراطية، ولأن يفهم الإنسان العربي ثقافة الحرية لإنجاح وتقوية المشروع الإنساني والمجتمعي العربي، معلنا في السياق ذاته بأنه مع أي حراك شعبي يبحث عن معنى جديد للحياة، وفي أي مكان من الوطن العربي، من المغرب إلى تونس، إلى اليمن إلى سوريا، وفي هذه الأخيرة صرح بأنه مع الشعب السوري وليس مع أي نظام عربي.

"لا أنتظر ثورة لأصنع مشروعي.. ولا موجة لأسبح"

وعن صلة مشروعه الفني بالحراك العربي قال مارسيل: "لا أنتظر ثورة لأصنع مشروعي، لا أنتظر موجة لأسبح، كثيرا ما سبحت ضد التيار، وعانيت لهذا السبب معاناة حقيقية"، في إشارة إلى ما كابده من ظروف عصيبة وحروب كبيرة وصغيرة، على حد تعبيره، في سبيل تقديم فن منزه عن أي ضغط سياسي، أو فكري، أو ثقافي، أو إيديولوجي أو إثني.

"أغاني وموسيقاي تقول لا ضد هذا المد الطافح بالقذارة الذي نعيش به"، يضيف مارسيل، ويرى بأنه لا يستطيع أن يفعل ما فعله الشهداء، ولكنه يستطيع أن يبوح بموسيقاه هذا الفن الكبير.

في حفله الفن، قدم مارسيل أغنية " نسيم الروح" للحلاج، أعقبها بموسيقى صامتة، صاحبها صوت أميمة الخليل في أغنية "تكبر"، التي كسرت صمت الجمهور بتصفيقاته الحارة، وسيهتز أكثر، ويردد مع مارسيل أغنيته الشهيرة "منتصب القامة"، التي تخللتها زغاريد النساء، ومن ريبرطواره القديم، قدم "في البال أغنية"، وقطعة "جواز السفر"، و"يا بحرية."

كما أتحف أبناء مارسيل، عازف البيانو رامي، وفي الإيقاع بشار، الجمهور، بمعزوفات مرتجلة، في إطار ما يعرف بالتجريب في المؤلفات الموسيقية، كسرت القواعد الموسيقية المألوفة وما ألف الجمهور سماعه.